أخبار

مركز النقل المتكامل: مشروع جديد لإنشاء محطات إيواء للحافلات

محدث 30/10/2017

كشفت دائرة النقل متمثلة في مركز النقل المتكامل عن إنشاء مشروع جديد في الإمارة، خلال الفترة المقبلة، يشمل إنشاء محطاتٍ لإيواء الحافلات، ومبانٍ خاصة للإدارات المسؤولة، وورش للفحص الأولي، ومناطق لتعبئة الوقود وغسيل الحافلات والمتطلبات التشغيلية.

أكد المركز ل«الخليج» أن إمارة أبوظبي تشهد تطوراً ملحوظاً في الحركة المرورية، ساهمت بشكل كبير بفوز الإمارة بجوائز دولية وعالمية، حيث عملت الإمارة على تقليل الازدحام على التقاطعات بمعدل 14% سنوياً على مدى السنوات الماضية، وذلك بفضل جودة الطريق والبنية التحتية لشبكة النقل. 
وأشار المركز إلى أن كافة المشاريع القائمة حالياً والمستقبلية تأتي ضمن جهود دائرة النقل - مركز النقل المتكامل، المستمرة في زيادة كفاءة جودة الطرق والبنية التحتية، ورفع كفاءة منظومة النقل وحركة التنقل، وتحسين انسيابية الحركة المرورية ورفع مستوى السلامة المرورية. 
وأوضح المركز أنه بدأ باعتماد التقنيات الحديثة في مجال رصد ومراقبة وإدارة الحركة المرورية في مدن أبوظبي، التي تشمل أنظمة تحكم مرورية مركزية تفاعلية، وكاميرات مراقبة، ومراكز تحكم وأنظمة، ورصد وتعداد المركبات، وقياس زمن الرحلات على الطرق، ونظم اللوحات الإرشادية الإلكترونية لنشر معلومات السلامة، وأحوال الطرق، وتفعيل خدمات مساندة الطرق، وخدمات حافلات النقل العام الإلكترونية، وخدمات المواقف الإلكترونية، وزيادة كفاءة التنسيق مع الجهات الحكومية المختلفة في مجالات النقل والسلامة المرورية.
ولفت المركز إلى أنه طبق عدداً من الأنظمة والبرامج المتطورة في مجال إدارة الحركة المرورية، من بينها «نظام التوقيت الزمني المتغير»، الذي تمثلت نتائجه في خفض معدل زمن الانتظار بأوقات الذروة في مركز مدينة أبوظبي بمقدار 6%، وخفض معدل الانتظار في ساعات الذروة خارج مركز مدينة أبوظبي بمقدار 31%، وبنسبة 50% في كل من جزيرة ياس والريم والسعديات والماريا، كما مكن النظام من خفض معدل زمن الانتظار خارج أوقات الذروة في مركز مدينة أبوظبي بمقدار 75%، وخارج مركز مدينة أبوظبي بنسبة 90% وبواقع 97% خارج أوقات الذروة في كل من جزيرة ياس والريم والسعديات والماريا.

إضافة تعليقات

 
 
 
0 / 500
388716